recent
أخبار ساخنة

تحضير درس العقيدة الاسلامية و أثرها على الفرد و المجتمع في التربية الاسلامية سنة ثالثة ثانوي جميع الشعب

 المستوى : ثالثة ثانوي جميع الشعب
 الوحدة : العقيدة الاسلامية و أثرها على الفرد و المجتمع. اعداد الاستاذ القدير سعدون شعيب جعلها الله في ميزان حسناته.
 
أولا: تعريف العقيدة الإسلامية 
لغة : من العقد وهو الشد والربط بقوة.
اصطلاحا : هي التصديق الجازم بوجود الله تعالى وما يجب له من التوحيد في ألوهيته وربوبيته وأسمائه وصفاته، والإيمان بملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره. (التوحيد من مقتضيات الإيمان، العلاقة بين المعنى اللغوي والإصطلاحي: العقيدة في الاصطلاح هي شد وربط الإيمان في القلب بإحكام).

ثانيا: أصول العقيدة الإسلامية.

- الإيمان بالله تعالى : بالقول والعمل والاعتقاد. 
- الإيمان بالملائكة : من ذكر اسمه منهم ومن لا نعرفه.
- الإيمان بالكتب : المنزلة من عند الله تعالى على رسله.
- الإيمان بالرسل : جميعهم.
- الإيمان باليوم الآخر : وما يحدث فيه.
 - الإيمان بالقدر : خيره وشره.

ثالثا: من آثار العقيدة الإسلامية.
أ- على الفرد:
* تعرف الانسان على ذاته ومصيره : بالعقيدة الاسلامية يعلم المؤمن أن وظيفته في هذا الوجود هي عبادة الله تعالى وتعمير الأرض، كما يعلم مصيره بعد الموت، قال تعالى ﴿ أفحسبتم أنما خلقنكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون﴾ المومنون: 111
* الطمأنينة والاستقرار النفسي : تعرف الانسان على عقيدته وخالقه وأن كل شيء مقدر من عند الله تعالى يكسب القلوب الراحة والسعادة مما يعطي الإنسان الإستقرار النفسي، قال تعالى ﴿ الذين ءامنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب ﴾ الأنعام: 82
* الاستقامة والبعد عن الإنحراف والجريمة : توحيد العبد لله تعالى وإيمانه باليوم الآخر يجعله مستقيما بالتزام المأمورات واجتناب المنهيات، والاستقامة ضد الانحراف الذي يؤدي في الغالب إلى الوقوع في الجريمة، قال تعالى ﴿وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فإن الجنة هي المأوى﴾ النازعات: 40 - 41.

ب- على المجتمع:
* الأخوة والتضامن : إذا رسخت العقيدة في قلوب أفراد المجتمع صار أفراده إخوة فيما بينهم، قال تعالى ﴿ إنما المؤمنون إخوة ﴾ الحجرات: 10 ، فيدفعهم ذلك إلى التضامن فيما بينهم.
* الصلاح والإصلاح : من نتائج العقيدة الصحيحة صلاح أفراد المجتمع، وإذا صلح أفراده ستدفعهم غيرتهم على الحق إلى تغيير المنكر بما استطاعوا وإصلاحه بعد إصلاح أنفسهم، قال تعالى ﴿ إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم ﴾ الرعد 11
* تحقق الأمن : الأمن في المجتمعات والأوطان ثمرة الإيمان بالله تعالى، لأنه إذا تحقق الايمان انعدمت الجرائم وتحقق الأمن النفسي والكرامة للأفراد فينتج عليه أمن اجتماعي، قال سبحانه: ﴿الذين ءامنوا ولم يلبسوا إيمنهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون﴾ الأنعام:


author-img
Kasper

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • nina ana photo
    nina ana19 نوفمبر 2020 في 2:57 ص

    هذا الانذار الاول و الاخير لك... ان تتوق عن السرقة من مدونتي و اللصق و اللصق خير لك و تحذف ما سرقته افضل لك...امهلك للمساء... الا تستخي ان تضع في موقعك صورو و ملفات موقعي...قمة الوقاحة...

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent